الأحد، 17 يونيو، 2012

طرق التزوير فى انتخابات الرئاسة


ثلاث طرق للتزوير تم رصدها في اليومين الأول والثاني في جولة الإعادة لانتخابات الرئاسة ابتكرها أنصار ومؤيدو المرشح المنافس أحمد شفيق.

وبحسب تقرير أعدته لجنة العمل الميداني بحزب الحرية والعدالة, أكد أحمد عبده أمين الإعلام بوسط وجنوب القاهرة- بحزب الحرية والعدالة- أن أكثر الطرق شيوعًا, استخدام كاميرا الهاتف المحمول لتصوير بطاقة الاقتراع التي تثبت انتخابه لشفيق، ويسلم الصورة خارج اللجنة فيطلع عليها سمسار الأصوات، فيقوم بتسليمه المبلغ المتفق عليه, وهو ما فطن إليه عددٌ من القضاة المسئولين عن الإشراف بعد ملاحظتهم استخدامه بكثافةٍ قاموا بعد ذلك بسحب الهاتف من الناخب أثناء تصويته ثم رده إليه بعد الانتهاء من التصويت، وهو ما حدث في الساعات الأخيرة لليوم الأول.

وهناك أيضًا البطاقة الدوارة، وهي طريقة قديمة، ويتم اكتشافها بسهولةٍ بسبب المراقبة الشديدة على الانتخابات، خلاف العهد السابق التي كان يتم استخدامها كثيرًا.

والطريقة الثالثة هي أن يقوم السمسار بإرسال طفل أو طفلة مع الناخب ليتأكد من التصويت لصالح شفيق، ويبلغ السمسار بعد الاقتراع فيحصل على المبلغ المتفق عليه، وهذا ما تم اكتشافه في عدة محافظات من خلال مندوبي الحرية والعدالة باللجان الانتخابية, بعدما تأكد لهم وجود أطفال بعينها تدخل مع الناخبين.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 

اون لاين Copyright © 2011 -- Template created by O Pregador -- Powered by Blogger