الاثنين، 4 يونيو، 2012

خسوف القمر 4/6/2012

خسوف القمر , كسوف , مشاهدة مباشرة , متابعة حية , على الهواء مباشرة , اون لاين
تشهد مناطق متفرقة من العالم الاثنين المقبل الخسوف الأول للقمر خلال هذا العام 2012. ووفقًا لنائب رئيس الجمعية الفلكية بجدة شرف السفياني سيكون الخسوف جزئيًّا، حيث يشكّل حجم الجزء المظلم من القمر 0,38 أثناء الحدث.
وأشار السفياني أن المناطق التي ستشهد الحدث من العالم هي: أستراليا، وشرق آسيا، وأجزاء من غرب أمريكا الشمالية، وكندا، والمحيط الهادي، وهاواي، ونيوزلندا، فيما سيحرم العالم العربي، وإفريقيا، وأوروبا من مشاهدة هذا الحدث.
وبيّن أن القمر سوف يدخل في ظل الأرض الحقيقي عند الساعة 12:59 بتوقيت مكة المكرمة، وسيبلغ الخسوف ذروته 2:03 بتوقيت مكة المكرمة أي قبل اكتمال القمر بدرًا بثماني دقائق، وسينتهي الخسوف الساعة 3:06 بتوقيت مكة المكرمة.
المصدر : جريدة المدينة
يوم 4 يونيو 2012، سيكون القمر كاملا. وفقا للفولكلور الأمريكي انه القمر الفراولة، و يسمى بهذا الاسم بسبب موسم حصاد الفراولة القصير الذي يكون في شهر حزيران.

في الساعة 3:00 صباحا بتوقيت المحيط الهادئ الصيفي، ولن يمضي وقت طويل قبل شروق شمس يوم الاثنين 4 يونيو، سيمر القمر مباشرة وراء كوكبنا. وسوف تمتد تضاريس القمر حول فوهة البركان تايكو الجنوبية والذي تقع في ظل الأرض، وينتج أول خسوف للقمر عام 2012. ، حول 04:04 PDT، وسوف يكون 37٪ من سطح القمر في الظلام.

ولأنه مظلل فقط جزء صغير من القمر الفراولة فأن الفلكيين يسمون هذا الكسوف بالكسوف الجزئي. لكنه جميل جدا.

ويذكر قسم الاخبار في مركز البحوث والدراسات الفلكية (A.R.C ) بأنه سيكون الكسوف مرئيا في أمريكا الشمالية والجنوبية وأستراليا والأجزاء الشرقية من آسيا وجميع أنحاء المحيط الهادي. وعلى الجانب الأطلسي للولايات المتحدة، ويحدث الكسوف تماما كما هو وضع القمر في الغرب.

ولأسباب غير مفهومة تماما من قبل علماء الفلك أو علماء النفس، تنخفض أقمار تبدو كبيرة بشكل غير طبيعي عند الشعاع من خلال الأشجار والمباني والأشياء الأخرى المقدمة.

وخسف القمر، والتعليق المنخفض في الغرب في طلوع فجر يوم 4 يونيو، سوف يبدو خارج نطاق كبير من المراقبين من الولايات المتحدة الى الشرق من ولاية ميسيسيبي. وحقيقة أن حجم إضافي هو مجرد وهم لا ينتقص بأي شكل من جاذبيتها البصرية.

ان محاذاة الشمس والأرض والقمر الذي يسبب هذا الكسوف هو الثاني من ثلاثة اطلاقات من المنبثقة من السماء. أولا كان هناك كسوف حلقي للطاقة الشمسية في 20 مايو، عندما انتقل القمر بين الأرض والشمس لتحويل نجمنا وادخاله في "حزام النار".

وخسوف القمر من 4 يونيو عكس النظام من الأرض والقمر، بحيث يتم خسوف القمر بدلا من الشمس. وأخيرا، لدينا عبور الزهرة في 5 يونيو و 6، وعندما يتحرك الكوكب الثاني مباشرة بين الأرض والشمس.
المصدر : جريدة المدينة

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 

اون لاين Copyright © 2011 -- Template created by O Pregador -- Powered by Blogger